Thursday, August 16, 2007

saluta'a Italia

دا المسكين ريكي


فجأة الصبح الساعة 7 اتصل ريكاردو زميلي ف الشغل، تحبي تروحي بادوفا؟
وانا نص نايمة وصاحية، بسب ف اهله بيصحيني يوم الاحد اللي هو الاجازة
سبعة الصبح، ومش فاهمة بيقول ايه؟، كرر سؤاله بالانجليزي المرة دي، بادوفا دي ايه كمان؟
قالي مدينة جميلة، مكملش الجملة وانا رميت البطانية، وصحصحت نص
ونص ، نص ساعة بالظبط كان بالعربية تحت البيت، وانا والفريق الانتحاري
بتاع الرحلات ، نوريت وماريا ، مترصصين قدام العربية، نص نيمين ومش معانا
اي شنط، غير شنط البنانيتي دي الصغيرة، فيها فلوس وموبيلات بس، تلات
ساعات ف السكة، احنا التلاتة ف سابع نومة ، وماريا صوت شكمان
مناخيرها كان عالي جدا، اما ريكاردو المسكين سايق العربية وبيسمع مزيكا
ع الكاسيت لان عربيته مكنش فيها كاسيت، موديلها قديم ووارثها عن ابوه، قبل
ما نوصل بنص ساعة، كنت اول الصحيين، سألته عن الحكاية، قالي انه رايح
يحضر سمنار عن مايكل انجلو، بما انه من دارسي الفن، ورسام،وقال بالمرة ياخدنا
معاه بما اننا فقرا ومجانين سفر وتجوال، واهو نشوف بادوفا، علي بعد نص ساعة شمال
فنسيا، وجامعتها اللي من أقدم جامعات العالم في أوروبا، وكانت اول
جامعة دخلتها المرأة في أوروبا كلها.


دا الفريق الانتحاري
وصلنا ريكاردو سابنا قدام أول كافيه عشان نضرب قهوة وتراميسو، ونخطط هنعمل ايه؟
كانت اول مرة اسافر ومش معايا خريطة، او اي كتاب عن المدينة، او
حتي اعرف عن المدينة حاجة، قلت لصحابي اللي يسأل ميتوهش، طبعا بصوا لي
بصة، وماريا بتنكشني زي العادة، انتي فاكرة نفسك ف مصر؟ بكل الاطة قلت لها لا فاكرة
نفسي في "نوفي ساد" ، مسقط راسها ف صربيا، أو نوفي سعد علي سبيل التريقة وغيظها ،وان
الخريطة هي دايما كانت مهمتي ف كل رحلة،وعليه كان لازم الاقي محل تباكينو، اللي هو البقال اللي بيبيع
خرايط او تذاكر باص، وبما انه الاحد وقافل، الجيش بيقول اتصرف
اوك، سألت عن محطة الباص الرئيسية، ولاقيتها مشي عشر دقايق،
وادينا بنتجول، وقدام المحطة، كان في خريطة تسد عين الشمس عن اهم
الاماكن اللي ممكن نروح نشوفها، وبسرعة طلعت القلم والبلوك
نوت بتاعتي، ورسم كروكي معتبر (كان اي كلام لاني مبعرفش ارسم خرايط او حاجة فيها اتجاهات)، و
علي جنب اسماء الشوارع، واهم الحاجات
اللي فيها، وبدأنا الرحلة، كانت سهلة ف الاول، يعني شوفنا الدومو يعني الكنيسة الرئيسية، والسوق، والجامعة،
وحاجة كدة عاملة زي حديقة الخالدين، فيها مايكل انجلو وتلميذه روفائيليو، وناس تانية
كتير، وصممت أني اشوف سوق الزهور والورود،
وهنا بدأنا نتوه، وانا مصممة اروح، البنتين اتخنقوا مني، وكرهوا الورد من
يومها، ساعتين بندور علي الشارع، وبالظبط زي الصعيدي اللي دماغه
لفت وراح لها م الناحية التانية، ف الاخر فوضت امري لله، وتراجعت
عن الفكرة، طب نعمل ايه؟ لاقينا نفسنا قدام كوافير، اسمه مشهور جدا، وماركة
مسجلة، ولاقيناه عامل خصم، قص الشعر، 35يورو بس، بصينا لبعض كدا، وقلت ها ايه رايكم؟ مش احنا كنا عاوزين نعمل اي نيولوك ، ومش عارفين لان في بولزانو ، الاسعار دبل؟
المرة دي ماريا مشيت ورا كلامي وقالت اه ندخل، نوريت
بقي هي اللي قالت الجملة المشهورة، انتي فاكرة نفسك في مصر؟ برده بكل الاطة، لا
يا المانية يا اللي حاسباها بالمسطرة، الحياة ابسط من كدا، صممت ان
الراجل الكوافير، مش هيوافق لاننا مش حاجزين معاد، وانا صممت انه
هيوافق، صحيح احنا مش ف مصر، بس احنا كمان مش ف المانيا، احنا ف
ايطاليا، و أكيد مش هيرفض، اكتر من 100يورو عشان مش واخدين
معاد، كمان احنا مش اي كلام لا مؤاخذة، لا دا انا من امبابة، يعني
كل منطقة ولها محطة، الا امبابة ولها مطار، وافقوا وقالوا اوكي، صدروني في
وش المدفع، وكلمت الراجل، وافق بس طلب
اننا نرجع بعد روبع ساعة عشان يفضي لنا مكان،وروحنا نضرب واحد جيلاتو ،.

دخلنا انا وماريا بما أننا عالم تالت كنا فاكرينه كوافير حريمي بس، طلع
رجالي كمان، بعد ما قعدنا تحت المقص، مترصصين علي كراسي جنب
بعض، واكتشفنا الورطة، اننا مش عارفين نشرح بالايطالي احنا عاوزين ايه؟
نقص كاريه، ولا زمبليه؟ كرلي ولا ستريت؟ و ولا واحد م اللي في المحل بيتكلم
اي حاجة غير الايطالي، طب مفيش حد المانى؟ حد كرواتي؟ صربي؟ دا
ولا حتي حد من تاهيتي، بس الطليان برده جدعان من المنشية،
كل زباين المحل تطوعوا بالمساعدة، الكل حوالين في دايرة ، واحنا نخبط بكل اللغات والحدق
يفهم، الصور ف المجلات، ولغة الاشارة، وكل الكلمات بالانجليش بس اخرها حرف الأو
ال يعني بنعرف ايطالي، ف الاخر رست علي ايه؟ اللي شعرها
كيرلي فرده، واللي طويل قصره، والقصير برده قصره، ونكشه كمان
زي محمود الخطيب في التمانينات، وزي مايكل جاكسون زمااااان للي مش غاويين كرة.

قبل ما ندخل ماريا بما انها غاوية تصوير عمال علي بطال، وبشكل
يغيظ، كانت اخدت لنا صورة عشان نقارن بعدين، الفروق، وواحنا خارجين
صممت تصورنا بمنظرنا المفتكس دا، مع الراجل الحلاق، اللي كان منشكح
و مبسوط بانجازاته المعملية في شعرنا، قررنا نغادر المدينة، خلاص
تعبنا، الووو انت فين يا ريكي؟ انا بزور اختي بالمرة واحتمال ابات عندها، شكراااااااااا، يلا بينا علي
القطر، نوصل المحطة متأخرين، واخر قطر بيتحرك، القطر اللي جاي الصبح
الساعة ستة عليكم خير، طيب، جولة ف المحطة اللي كانت هوس هوس، طب
نروح ناكل بقي ، ونكمل الجولة، طبعا الفريق الانتحاري هيفرقع، وانا واخدة
الامور ببساطةةةةةة تغيظ ، صحيح كتفي اتخلع لما نزلوا فيا ضرب، بس
ولا يهمني ، ساعة ، وبعدها جات النجدة، ريكاردو هيرجع معانا، ومنتظر
قدام المحطة، ونوصف له احنا واقفين فين، وبرده مش عارف يعتر فينا، لاقيناه
واقف جنبا بس بضهر، وبسبب مخه التوسكاني (نسبة لتوسكانا صعيد ايطاليا) مش
مقتنع ان الخلق دي هي اللي شافها الصبح، عشان النيولوك، واول ما عينا
جات ف عنينا هههههههههههههه وقعنا م الضحك، وهو معلق علي سؤال:
Cosa avete fatte?
يعني هببتوا ايه في نفسكم
؟

20 comments:

اسكندراني اوي said...

حلوه المراجيح المغامراتيه دي

كل ده في يوم الاجازه
يلا اديكو شفتو حاجات جديده وعملتو نيو لووووووووووووك
تحياتي

أحمد عبد الفتاح said...

siete ragazza pazzesca
e la u ha amici pazzeschi

شـــــهــــروزة said...

رندووشتى حبيبتشى
يختشى عليكى وعلى كتاكيتك وانتى خليتى زميلك الطاليانى يشد فى شعره منك ومن عمايلك

يا رافعة رايتنا فى كل مكان

خليتى الطاليانى ردح لكم يااا عااالم
شد شعره منكم وخرج عن شعوره المتمدن وصرخ فى وشكم

فين الصور بعد الكوافير؟؟

انتوا هببتوا اية صحيح فى راسكوا؟؟؟

نياااهااهااااااا

شـــــهــــروزة said...

zenzana

i'm the one comments evreytime

:)




خخخخخخخخخخخخخخخخ
بندحرج التماسى يا زنزانة

ولو أنى خمنت تقريبااا مين الأخ المترصد

(وش شرير)

Mustafa Şenalp said...

What a nice blog you have!

صاحب المضيفة said...

جميلة جدا تلك الذكريات الرائعة

وقديما قيل ... سافر فإن في الأسفار سبع فوائد

يارب تكوني مبسوطة بالأماكن الجميلة دي

تحياتي

zenzana said...

اسكندراني

لك الروبع المخروم

ف السفر سبع فوايد منها قص شعر زمبليه
:)

zenzana said...
This comment has been removed by a blog administrator.
zenzana said...

شهروزة
بقولك واحدة فينا شعرها كان ولا محمود الخطيب زمااان تقولي فين الصور؟

والمعجبين؟
:)

zenzana said...

شهروزة يا شريرة

مش كفاية تااااح شال الكومنت ؟
انتي كمان قفشتيه يا سوسة؟
كبري دماغك

كويس انه فاكر اني بعض المتحرشين
نياهاااااا

zenzana said...

Mustafa Şenalp

شكرا يا فندم
نورتنا

zenzana said...

صاحب المضيفة

مبسوطين جداااااااااااا
ف السفر سبع فوايد وحلاق

loumi said...

العزيزه راندا
جميله قوي الحياه بغير قيود
الحياه مش طويله قوي عشان نضيع منها الكثير
حلو الانطلاق والتغيير والفرجه على اماكن جديده
وصعب الحياه تبقا ماشيه بالمسطرة والقلم
ما فيش احلى من المغامرات
تحياتي

Xee said...

هههههههههههههه

تصدقي و تامني بالله
انا كنت بعمل ليست للحاجات اللي لازم أعملها من كام يوم ، و كان فيها -نمرة 12 اعتقد- اني اروح ايطاليا
:)

و مش هاخد خريطة على فكرة

Gid-Do - جدو said...

مفيش احسن من الانطلاق البرئ وان الواحد يعيش سنة بشرط انه يكون ملتزم بقيمة لان دية ذكرايات الانسان اللى بتعيش معاة باقى عمرة ـ تحياتى

zenzana said...

العزيزة لومي
اكتر حد بيحط قيد علي نفسه
الشخص اللي يعرف معني الحرية كويس

zenzana said...

زيزووو


لا اله الا الله

رقم 12 يا مفتري ؟

دي اطاليا يا زيزوووووو؟


مين قال انك هتحتاج خريطة؟

نياهااااااا

انت علي راي نوارة عارف ابليس مخبي ابنه فين
ههههههههههههههه
:)

zenzana said...

جدو
حبيبي انت فين؟
هو انا اقدر اقول حاجة بعد كلامك اللي
زي السكر دا؟
كان في اتفاق ضمني بين الجروب ان يبقي في

انطلاق لكن انطلاق قيم مش طق حنك
والله يا جدو
تحياتي يا عثل
:)

كلاكيت تانى وتانى said...

حلو السفر والحلو أكتر أننا نعيش حياتنا بتلقائية ونعمل كل اللى عاوزينة بحرية وتلقئية مادام بنتعلمونفرح بس فين الصور بعد الكوافير الرجالى ولا خفتى تنشريها هههههههههههه!!!!!!!!!!!!

MOSLIM said...

حمد الله على السلاحف