Friday, August 24, 2007

دى بتاعت ماماااااااااااااااا...أعااااااااااا

عيد ميلاد طفلة جميلة من أطفال العائلة الحلوين المؤدبين الهاديين...وبالطبع كما يحدث للجميع فأن الطفل الأول الذكر هو من يحوز اهتمام ولع وتهنين الأبوين....لكن الطفل الثانى لو كان بنوتة يبقا يا سعدها يا هناها وأوعى وشك...ففى عيلتنا تتميز الفتاة بوضع خاص ومميز جدا....يتعامل معها الجميع على أنها كائن مرسل هدية لأبويها....بسكوتة مينفعش تتعامل معاها بخشونة او عنف وكل طلباتها مجابة...وأى علقة سخنة الولد أولى بيها....لأنه يستحمل....انما البنوتة؟؟؟....يختشى عليهااا وعلى كتاكيتها وهى لابسة كرانيش ولا فستان من غير أكمام أو بحمالاّت وديل الحصان طاير وراها كدة
أميرة من قصص الأطفال الجميلة
هو دة مفهوم البنوتة فى عيلتنا
سرحت من الموضوع كتيرالمهم كنت بأتكلم فى عيد ميلاد البنت آلاءحفيدة خالتو بنت ابنها الكبير
وخالتو عندها أربع أبناء رجال كلهم
تلاتة متزوجين والرابع على وشك
والأحفاد ما شاء الله عملوا قبيلة لوحدهم
أكبرهم فى سنة أولى ابتدائى واصغرهم عمرها شهرين....وزوجات الأبناء متفاهمين وحلوين جدااا مع بعض
محمد
عمره من عمر آلاء صاحبة الحفلة
تلات سنوات وابن عمها
الولد استنا لما الكل اجتمع...والبيت اتملا بشر
ووقف بعلو صوته على كنبة الأنترية
ونادى على مامته فى وسط الناس
ماماااااااااا....العباية اللى انتى لابساها دى مش بتاعتك....دى بتاعت طنط منـــــــــــى
طنط حناااااااان.....اقلعى عباية مامااااااااااااا
أن أن آآآآآآآآآآآآآآآآآن
اسكت يا ولد...يا ولد اخرس
منى دى بنت عمها وبنت عم زوجها كمان وجارتهم هى وزوجها...وطنط حنان دى مرات عمه..صاحبة الحفلة يعنى
قامت بنت منى من مكانها...ونطت جنب محمد عالأنترية تبص على عباية مامتها اللى لابساها طنط مامت محمد

أعاااااااااااااااااااااا دى بتاعت ماماااااااااااااااااااا
اقلعيهااااااااااااااااا
وكان هذا ايذانااا لكل أطفال العائلة المؤدبين المحترمين بالتدقيق والتفحيص فى ملابس أمهاتهم ومن معهم فى الحفلة
واكتشف العيال أن كل أمهاتهم مبدلين العبايات ولابسين مع بعض
عادى واية يعنى؟؟؟؟؟؟....كل الناس كدة
بس مش عادى فى نظرالعيال....وبدأت فصول التجريس
وكل عيل راح شبط فى ديل واحدة لابسة عباية بتاعت امه
أعاااااااااااااااا ااقلعى...بتاعت ماماااااااااااااااا
وكل أم محتاسة فى اللى بيشدها وعاوز يقلعها ومش عارفة تجرى تحوش ابنها او بنتها اللى ماسكة فى ديل حد تانى...تشد ديل العباية من ايد العيل ومحتارة تضحك ولا وشها يحمر من الكسوف؟؟؟؟حاجة تحير برضة
ولسة برضة العيال مصممة تخلى الستات تقلع هدومها ودلوقتى حالااااااااا ....والا لن يتوقف الصراخ والنواح وتلطيش الكريمة والحلويات فى الهدوم بفعل ايد العيال
وبدل مايقلعوا العبايات
اكتفوا بيها متشخبطة ومليانة بألوان الجاتوة أشي أبيض على أصفر على شيكولاتة..واللى حظها كويس لبست طبق كريم كراميل على هدومها
الرجالة بأدور عليهم...ملقيتش حد فيهم واقف على حيله
لقيتهم واقعين على الأرض فطسا من الضحك
طلبت منهم يزعقوا للأولاد أو يمنعوهم ويهدوهم علشان الحفلة تعدى على خيرطلع لى ابن خالتى الكبير صاحب الليلة
سيبيهم...يستاهلوا
يعنى هم دواليبهم فاضية؟؟؟....ولاّ هو سلف الهدوم من بعض مزاج؟؟؟
أهم اتفضحوا أدام المعازيم
وفييييييييين
لما العيال سكتت واتلهوا عن حكاية الهدوم
وفين وفيييييييين... لما افتكروا انها حفلة عيد ميلاد ومفترض انهم ينبسطوا ويفرحوا ويلعبوا ويلوّغوّا فى الجاتوهات والكريم كراميل والجيلى والبالونات ويبتسموا ادام كاميرا الفيديو
ناهيكم أن تفاصيل المعركة تم تسجيلها بالصوت والصورة....والشريط لف على بيت بيت....وطبعا لما وصللى طبعا طبعا...عزمت كل العيلة وعيلة العيلة تتفرج عليه
حكم أنا تخصص لامؤاخذة تجريس
وياللى متعرفش اعرف
وهييييييييييييييييييية
واللى كمان يشوف المعركة...كان حيعتقد انها تمت بفعل فاعل وبترتيب مسبق...وكان جيش الاحتلال يتكون من 6 أطفال تتراوح أعمارهم ما بين شهرين وست سنوات
وأعتقد دلوقتى ان محدش فيهم حيفكر تانى انه يعمل عملية تبادل مرة أخرى مع الأجناس المجاورةخوفا من الفضايح والجررسة
ربنا يستر علينا وميوقعناش تحت ايد عيال ياااااااااااااا رب

9 comments:

zenzana said...

هههههههههههه
مسخرة
انا عندي اكتر اتنين فضحيين
نازلين فيا تجريس كل يوم
اخر مرة كنت بفك فلوس من أمهم عشان التاكسي وانا نازلة رايحة الشغل
والبت المفعوصة مريم ولا البلاعة بعلو صوتها
انتي هتديها فلوس؟ انتي بتصرفي عليها
كمان؟
يا بنتي اسكتي عيب ابدا
وقالت قايمة من الناس اللي هتجرسني قدامهم
الجزمة يخونها الشيكولاتة

Xee said...

ههههههههههههههههههه

التجريس عند الأطفال أجمل حاجة فيهم لأنهم ببساطة لسه ميعرفوش اللعبة الإجتماعية المكعبلة في التعاملات بين الكبار
:)

مرة كنت معزوم عند بعض الأصدقاء، و احنا قاعدين وصل صديق اخر مع مراته، فجريت بنت صحاب البيت - اربع سنين كده- على مراة صديقنا تسلم عليها، طنط سحر طنط سحر شفتي شعري بقى جميل ازاي
الللللله ده حلو قوي يا قمر، انت قصيتيه ولا إيه؟
أه ماما قصتهولي و قالتلي اني لازم اسرحه على طول لحسن يبقى زي شعر حضرتك
هههههههههههههه

سحر قعدت تضحك بانفعال و طول القاعدة تخبط رجلها في رجل جوزها، يلا يا بني ادم نمشي
:)

اسكندراني اوي said...

مش حتبطلي تسربي البوستات بتاعتك
ماشي
مش عارف اخد منك الربع جنيه ابدا

بس مرجيحه عسسسسسسسسسل
انا فطست على نفسي من كتر الضحك والله بجد مشممكن متخيل الموقف

مش عارف انا ايه حكايه سلف الهدوم دي
على فكره دا مش في عليتكم بس دي في كل العاوائل تقريبا

وش بيغمز

العيال دو مصايب ما يبتلش في بقهم فوووووووله

يلا كل مرجيحه وانتي طيبه

دولة خرابستان العظمى said...

الطفولة اجمل ما فينا

شـــــهــــروزة said...

zenzana

ربنا ما يحكمهم على ولاايا يا بنتى
دول فضيحة متنقلة
ومش بعيد يلبسوكى تهمة وانتى قاعدة

البنت آلاء دى
مرة جم يزورونا
جبت لها طبق حلويات
ومامتها بتأكلها وبتدلعها آآآخر دلع هى وجدتها

تقوم بنت الرفدى تشاور لمامتى وتقول لها
تيتا أم غادة
ماما دى وحشة بتضربنى وكانت حترمينى من البلكونة علشان بتحب احمد اكتر منى
ومش بتأكلنى فى البيت وبتسيبنى بطنى جعانة

أمها بلمت يا بنتى خصوصا أننا كلنا عارفين بيعاملوها ازاى
البنت بتتعامل زى البسكوتة
وشوفى افتراهاا

قلت لأمها احمدى ربنا ان محدش من جمعيات حقوق الانسان او الطفل كان قاعد
مكانوش عتقوكى

شـــــهــــروزة said...

Xee

ههههههههههههههههههههه
ههههههههههههههههه

حلوة زى شعرك دى
أهى دى الفضايح ولا بلاااش


يوقعوا بلد فى بعضها يا ابنى

شـــــهــــروزة said...

اسكندراني اوي

ههههههههههه
يا عم اسكندرانى انت تلاقيك بقيت مليونير من الأربع اللى بتلهفها
انت حتنهب؟؟؟؟


مشكلة والله سلف الهدوم دة
انا اعرفه وانا ايام الكلية والمدينة
بعيد عنك مكانتش واحدة فينا بتلبس هدومها مرتين على بعض فى الاسبوع
كله سارح على كله

هو شكله مزاج عند البنات ليس الا

عقبال ما تشوف بناتك بتشد الهدوم من بعضيها وتقف تتفرج وانت فرحان كدة

شـــــهــــروزة said...

دولة خرابستان العظمى

وأحيانا
أنيل ما فيهم

لما تيجى عالفضايح


هو موقعكم فين عالخرية بالزبت؟؟؟؟
ما بين المتوسط والبحر الاحمر؟؟؟

(وش بيغمز)

zenzana said...

لالالالالا

ممكن اسلف اي حاجة الا الهدوم
بصراحة بقرف ولما كنت اضطر اسلف حد رخم قوي مكنتش اخد الهدوم تاني ودي حصل فيها مواقف مراجيحي كتير
انتظرونا المرجحة القادمة

بس ف الخباثة ساعات كنت بحب الطش تي شيرتات اخويا الروشة
:)